اخبار الاردن

تشققات في مبنى بلدية ديرعلا تهدد بانهياره

 

 الملف الإخباري –   يعود مبنى بلدية ديرعلا الجديدة للعام 1964 حيث تم بناءه من قبل هيئة وادي الأردن التي تحولت بعد ذلك الى سلطة وادي الأردن ,المبنى اليوم لم يعد صالح لأي غرض كان كما يؤكد على ذلك رئيس بلدية ديرعلا الجديدة مصطفى الشطي ” نحن نتوقع انهيار مبنى البلدية في أي وقت , لقد أصبح الوضع خطرا الى حد لا يمكن الاستمرار بالبقاء بالمبنى الذي انتهت صلاحيته وأصبح مصدر خطر على حياة الموظفين والمواطنين “.

يضيف الشطي ” التقرير الهندسي الخاص بالمبنى يشير إلى انه لا يصلح لاستخدامه كمقر للعمل  بعد انتهاء عمره الافتراضي مما يجعل منه محل خطر على حياة العاملين  . وما يزيد الأمور تعقيدا ان الأوضاع المالية للبلدية صعبة للغاية , ورصيد البلدية وصل الى الصفر بعد سداد فاتورة الكهرباء المتراكمة على البلدية من فترة سابقة إضافة الى دفع ثمن سيارات كانت البلدية قررت شرائها أيضا في وقت سابق رغن عدم حاجة البلدية لها , مما ضاعف من حجم المشكلة المالية , التي نعمل على تجاوزها “.

الوضع المالي الصعب يحول دون بناء مبنى جديد للبلدية ” والحديث ما زال للشطي” لولا أعمال الصيانة الدائمة ما تمكنا من العمل في مكاتب البلدية فالمبنى عرضة للانهيار بأي وقت ,خاصة وان اللجنة الفنية التي قامت بالكشف على الوقع قبل سنوات أشارت الى انه غير صالح للاستعمال

 الاقتراض هو الحل يقول الشطي وبسبب الوضع المالي فان التوجه للحصول على قرض لإنشاء مبنى متكامل يضم مقر للبلدية , هو ما نراه مناسبا  خاصة وأننا نريد بناء يكون جزء منه مشروع استثماري يدر دخلا ماليا على البلدية.
 ويوضح الشطي نصف إيرادات البلدية تذهب للرواتب وإيرادات البلدية محدودة, مما اثر على الخدمات المقدمة للمواطنين ,  ومناطق البلدية أيضا تحتاج الى أعمال صيانة وتأثيث إضافة الى ان كلف رواتب رؤساء المجالس المحلية ومكافآت الأعضاء زاد من الضغط على الوضع المالي .

البلدية تحتاج الى وظائف أساسيه مهمة حتى تتمكن من خدمة المواطنين يقول الشطي ” لدينا نقص بالموظفين , محاسبين وفنيي مساحة وعمال وطن نأمل من وزارة البلديات الموافقة على مطلب البلدية بتعيين الكادر الذي تحتاجه البلدية , وملاء الشواغر.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق