اخبار الاردن

فيصل الفايز يتنازل عن شكواه بحق عدد من الاشخاص

الملف الاخباري –  اعلن رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز تنازله عن جميع حقوقه القضائية، بحق عدد من الاشخاص كان قد اتهمهم بالاساءة إلى شخصه واهله وعائلته من خلال تعليقاتهم على “خبر كاذب ومفبرك ومدسوس، نشره موقع اخباري مشبوه على احدى وسائل التواصل الاجتماعي”.

وقال الفايز في بيان اليوم الاحد، انه قام بمقاضاة هؤلاء الاشخاص، حتى يبعث برسالة مفادها، ان اغتيال الشخصية والاساءة لكرامة الاشخاص واستخدام الالفاظ البذيئة والسوقية، هي جرائم يعاقب عليها القانون، وان هؤلاء الذين يستغلون مساحات الحرية وفضاءاتها الواسعة في الاردن، عليهم ان يدركوا، ان مثل هذه الافعال المشينة، هي جرائم يعاقب عليها القانون.
واشار الى المادة 11 من قانون الجرائم الالكترونية لعام 2015 والتي تنص على انه “يعاقب كل من قام قصدا بإرسال أو إعادة إرسال أو نشر بيانات أو معلومات عن طريق الشبكة المعلوماتية أو الموقع الإلكتروني أو أي نظام معلومات تنطوي على ذم أو قدح أو تحقير أي شخص، بالحبس مدة لا تقل عن ثلاثة أشهر وبغرامة لا تقل عن (100) دينار ولا تزيد على الفي دينار”.
واضاف ان المسؤولية والمهنية والموضوعية، هي الثوابت الاساسية، والروافع القوية، التي تقوم عليها حرية نشر وابداء الرأي، مؤكدا بذات الوقت انه مع حرية التعبير، وحرية النقد، والحرية المسؤولة، والنقد المهني والموضوعي، لكن دون اساءات.
وجاء في البيان ان تنازله عن حقوقه القضائية بحق هؤلاء الاشخاص، جاء تقديرا لظروف بعض ذويهم واسرهم، واحتراما وتقديرا لكافة الذين طالبوه بالتنازل عن حقوقه، وحرصا على وحدة الاردنيين، وتماسكهم وقوتهم، الا ان ذلك لن يمنعه مستقبلا من ملاحقة كل شخص يحاول الاساءة اليه، قضائيا وقانونيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق