بايرن ميونخ يكرر فوزه بثنائية على آيك أثينا

0 8
الملف الاخباري _ رياضة : كرر بايرن ميونخ الألماني فوزه على آيك أثينا اليوناني (2-0)، اليوم الأربعاء، في الجولة الرابعة من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، بعدما فاز عليه ذهابًا بذات النتيجة.
سجل هدفي بايرن المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي، في الدقيقتين 31 و71، ليقود الفريق البافاري لاعتلاء صدارة المجموعة برصيد 10 نقاط، بينما واصل آيك تذيل الترتيب بدون رصيد.
بدأ نيكو كوفاتش، مدرب بايرن، المباراة بتشكيلة تتكون من: نوير، هوميلز، بواتينج، جوريتسكا، كيميتش، ألابا، جنابري، مولر، ريبيري، مارتينيز، ليفاندوفيسكي.
على الجانب، دفع مارينوس أوزونيديس، مدرب آيك، بتشكيلة تضم كل من: باركاس، باكاكيس، لامبروبولوس، تشيجرنيسكي، كوسيك، هالت، سيمويس، جالانوبولوس، مانتالوس، أليف، وبونسي.
وجاء التهديد الأول من آيك بعد مرور 5 دقائق على بداية المباراة، عن طريق المدافع فاسيليس لامبروبولوس، الذي حول عرضية زميله من ركنية بضربة رأسية مرت بجوار القائم.
وأتى الرد سريعًا من بايرن، بضربة رأسية مماثلة من ليون جوريتسكا، لكن فاسيليس باركاس، حارس آيك، أبعدها ببراعة إلى ركنية.
وهدأت المباراة في الدقائق التالية، في ظل فشل بايرن في تشكيل أي خطورة على مرمى آيك، الذي ظهر متماسكًا وأغلق كافة المساحات أمام أصحاب الأرض.
وفي الدقيقة 28، احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح البايرن، بعد مخالفة ضد ليفاندوفسكي، نفذها بنفسه، محرزًا هدف التقدم للفريق البافاري، بعد مرور نصف ساعة على البداية.
وكاد توماس مولر أن يضيف الهدف الثاني لبايرن، في الدقيقة 36، بتسديدة أبعدها دفاع الفريق اليوناني إلى ركنية، لتمر الدقائق دون جديد، لينتهي الشوط الأول بتقدم البايرن بهدف دون رد.
وبدت خطورة البايرن تتضح مع بداية الشوط الثاني، وجاءت أخطر الفرص من أقدام جوريتسكا، الذي حول عرضية جوشوا كيميتش بتسديدة على الطائرة، أنقذها باركاس ببراعة.
واستمرت المحاولات البافارية بتسديدة قوية لسيرجي جنابري من خارج منطقة الجزاء، لكنها علت العارضة.
وواصل حارس الفريق اليوناني إبعاد الخطورة عن مرماه، بعدما تصدى لفرصة هدف محقق من انفراد صريح لليفاندوفيسكي، الذي سددها بقوة، لكن باركاس أبعدها عن مرماه ببراعة.
وفي الدقيقة 71، عزز ليفاندوفيسكي تقدم بايرن بتسجيل الهدف الثاني له ولفريقه من متابعة لعرضية من ركنية، قابلها بقدمه إلى داخل الشباك.
وارتفعت معنويات لاعبي بايرن بعد الهدف الثاني، لتبدأ محاولات مكثفة على مرمى الضيوف لتعزيز التقدم بهدف ثالث، لكن العارضة وقفت حائلًا دون ذلك.
وقبل نهاية الوقت الأصلي للمباراة بـ6 دقائق، بدأ كوفاتش إجراء أول تغييراته، بإقحام رافينيا بدلًا من فرانك ريبيري، قبل أن يدفع بريناتو سانشيز محل جنابري، وساندرو فاجنر بدلًا من ليفاندوفسكي، ليحافظ البافاري على تقدمه حتى إطلاق صافرة النهاية، محققًا فوزه الأوروبي الثاني على التوالي بهدفين دون رد.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.