الحكومة الفرنسية: ندرس فرض حالة الطوارئ لمنع تكرار مشاهد الشغب

0 4
الملف الاخباري : قال متحدث باسم الحكومة الفرنسية إن فرنسا تدرس كل الخيارات لمنع تكرار مشاهد الشغب في باريس ومن بينها فرض حالة الطوارئ، وفق رويترز.
وتصاعدت (السبت) وتيرة العنف في العاصمة الفرنسية (باريس) وسط تظاهرات لأصحاب “السترات الصفراء” ومحاولات لدخول شارع الشانزليزيه حيث تصدت لها الشرطة بخراطيم المياه وقنابل الغاز، وتحولت إلى معارك كر وفر بين المحتجين.
أطلقت شرطة مكافحة الشغب في فرنسا الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت ومدافع المياه، خلال اشتباكات مع المحتجين الذين يحاولون كسر الأطواق الأمنية في شارع الشانزليزيه. واعتقلت الشرطة أكثر من 120 شخصاً خلال التظاهرات الاحتجاجية، خلال ثالث مظاهرة ينظمها المحتجون الغاضبون من رفع أسعار الوقود، وفق وكالة (رويترز).
وحشدت السلطات الفرنسية آلافا من أفراد الشرطة، تصدوا لأكثر من 30 ألف متظاهر، وأسفرت المواجهات عن إصابة 65 شخصا، بينهم 11 من قوات الأمن، وفقا للشرطة. وتصاعدت المواجهات بعد الظهر، عندما أقدم عدد من المتظاهرين على حرق سيارات وسط باريس، قابلتها الشرطة بإطلاق قنابل غاز مسيل للدموع.
وذكرت الحكومة الفرنسية أن قوات الأمن وجدت عبوات ناسفة مع عدد من المتظاهرين، بينما أعلنت عن تمسكها بالحوار مع المحتجين واحترامها لحرياتهم، وتجمع متظاهرون داخل قوس النصر في باريس، بينما أزال آخرون الحواجز التي وضعتها الشرطة لحماية تمثال الجندي المجهول، وسط أجواء مشحونة.
كما اندلعت النيران في الشانزليزيه إثر عمليات إحراق السيارات من قبل المتظاهرين، الأمر الذي استدعى إعادة استخدام خراطيم المياه من قبل الشرطة. وتعتبر السترات الصفراء الفوسفورية لباساً يتعين على جميع السائقين في فرنسا تزويد سياراتهم بها. وفاجأت احتجاجات “السترات الصفراء” ماكرون وهو يحاول زيادة شعبيته التي انخفضت إلى نحو 30 في المئة.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.