عربي ودولي

إسبانيا ترفض قرار ترمب

الملف الاخباري –أعربت الحكومة الإسبانية عن رفضها لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب بنقل السفارة الأميركية إلى القدس، مؤكدة أن “الوضع النهائي للقدس” ينبغي أن يكون جزءا من “حل الدولتين”، وفقا للمفاوضات التي عقدت منذ منتصف 2014.

ووفقا لصحيفة “إيه بي سي” الإسبانية فإن حكومة ماريانو راخوي أكدت موقفها من وضع القدس الذي يتزامن مع ما تم جمعه من مختلف قرارات الأمم المتحدة.

وأضافت الحكومة الإسبانية، في بيان لوزارة الخارجية، أن “القدس إحدى القضايا الرئيسية لعملية السلام، ويجب أن تكون موضع مفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين”، مشيرة إلى أن “أفضل طريقة لضمان تطلعات الطرفين هي حل الدولتين، الذين يعيشون معا فى سلام وأمن”.

وشدد البيان بهذا الصدد على أن “الوضع النهائي للقدس يجب أن يكون نتيجة هذه المفاوضات” التى توقفت منذ منتصف عام 2014.

وقال وزير الخارجية ألفونسو داستيس برسالة على تويتر إن “القدس قضية مركزية يجب حلها عن طريق المفاوضات، وأعترف أن هذا الأمر يقلقنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق