عربي ودولي

اغتيال معارضة سورية وابنتها في تركيا

قتلت المعارضة والكاتبة السورية عروبة بركات وابنتها الإعلامية حلا بركات، في مدينة إسطنبول التركية.

وعثرت الشرطة التركية على جثة عروبة بركات وابنتها حلا بركات في شقتهما بمنطقة اسكودار ، في مدينة إسطنبول التركية مساء الخميس .

ولم يصدر أي تصريح رسمي عن الشرطة التركية التي تحيط بالمنطقة حتى اللحظة، وما تزال تفاصيل الحادثة غامضة.

وأكدت شذا بركات، شقيقة عروبة، الحادثة، وقالت عبر “فيس بوك” إن “يد الظلم والطغيان اغتالت الدكتورة عروبة وابنتها”.

وعروبة ناشطة سورية معارضة للنظام السوري، انضمت للمجلس الوطني المعارض في وقت سابق، وعرفت بمواقفها المناصرة للثورة السورية والناقدة لمؤسسات المعارضة.

أما حلا فإعلامية تعمل مع مؤسسة “أورينت” الإعلامية السورية، ولها نشاطات ومناظرات للتعريف بالقضية السورية، آخرها المشاركة في مناظرة “روسيا دمرت سوريا”، في أيار الماضي.

بدوره أكد رئيس رابطة الصحفيين السوريين، علي عيد، الحادثة، ودعا السلطات التركية إلى تحقيق سريع وصولًا لمعرفة الجاني ومعاقبته، وتعزيز حماية الصحفيين المقيمين في تركيا.

وسبق أن اغتيل عدد من الصحفيين السوريين في تركيا، أبرزهم ناجي الجرف وزاهر الشرقاط في مدينة غازي عنتاب الحدودية مع سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق