اعتقال المعتدين على تلفزيون فلسطين بينهم موظف فيه قطع راتبه

0 18
الملف الاخباري : أعلنت وزارة الداخلية بغزة، في بيان لها لتوضيح معطيات الاعتداء على تلفزيون فلسطين، أنها تمكنت من إجراء تحقيقاتها والاطلاع على كاميرات المراقبة بالرغم من عدم تعاون إدارة التلفزيون معها.
وأوضحت في بيانها حول الاعتداء على التلفزيون أمس الجمعة، أن عددًا من الأشخاص دخلوا مقر التلفزيون في منطقة تل الهوى جنوب مدينة غزة صباح أمس الجمعة، وحطموا بعض محتوياته.
وأكدت أن التحقيقات وتتبع الكاميرات عرّفت بهوية المنفذين وعددهم 5 أشخاص، جميعهم ينتمون لحركة فتح ومن موظفي السلطة الفلسطينية، وأحدهم موظف بالتلفزيون نفسه، قطعت السلطة رواتبهم.
وأشارت الداخلية بغزة، أنّه تم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق الأشخاص الخمسة، حيث تم توقيفهم جميعاً، ومن خلال التحقيق معهم تبيّن أن الدافع الأساسي لما قاموا به هو قطع رواتبهم من قبل السلطة.
كما استنكرت في بيانها ما حدث فور الاعتداء على التلفزيون، من توزيعٍ للاتهامات الباطلة هنا وهناك، وشنّ حملة إعلامية تحريضية، بالرغم من معرفة إدارة تلفزيون فلسطين بالأشخاص الذين قاموا بهذا الفعل، حيث أنهم دخلوا المقر مكشوفي الوجه وعرّفوا عن أنفسهم وأحدهم من موظفي التلفزيون نفسه، بحسب البيان.
وشددت الداخلية على أنها لن تسمح لأحد بالعبث بحالة الاستقرار الأمني في قطاع غزة، وستتخذ كل الإجراءات اللازمة في سبيل ذلك.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.