بالتعاون مع مؤسسة “نوافذ” اللجنة الوطنية الاردنية لشؤون المرأة تنفذ ورشة توعوية حول مجابهة التحرش الجنسي

0 19
الملف الاخباري _ بلال الشبول : نفذت اللجنة الوطنية الاردنية لشؤون المرأة وبالتعاون مع مؤسسة نوافذ للتدريب والتنمية المستدامة والتدريب في اربد ورشة توعوية حول مجابهة التحرش الجنسي استكمالا لجهود اللجنة الوطنية في مجابهة التحرش الجنسي
وبمشاركة ثلاثون مشارك /ة بدعم من مشروع التمكين الاقتصادي والتطوير الوظيفي للمرأة في الاْردن المدعوم من الحكومة الكندية
وقامت السيدة دانيا الحجوج منسقة برامج التمكين الاجتماعي باللجنة الوطنية الاردنية لشؤون المراة بالتعريف باللجنة الوطنية وشبكة مناهضة العنف ضد المراة شمعه واشارت الى هذه الورشة تعقد اليوم ضمن جهود اللجنة الوطنية في مجابهة التحرش الجنسي وضرورة اشراك الرجال في برامج مجابهة هذه الظاهرة للحد منها وتم الإشارة الى دراسة التحرش التي أعدتها اللجنة في عام ٢٠١٨ والعينة ١٣٦٦ حالة ذكور وإناث وتبين ان ٧٥،٨% يتعرضو لأي شكل من أشكال التحرش الجنسي فلا بد العمل على الحد من هذه الظاهرة
الاستاذة بثينة فريحات من المركز الوطني لحقوق الانسان تتحدث حول التحرش الجنسي من منظور قانوني واشارت الى ضرورة الثقافة القانونية لان القانون يشكل حماية للمرأة من التحرش بها واشارت الى أركان التحرش الركن المادي ووجود القصد الجرمي وعدم وجود الرضا حتى تعتبر جريمة تحرش ويتم تجريمها بموجب قانون العقوبات اشارت الى ان الفتيات اللواتي يتم التحرش بهن اقل من ١٨ سنه لا يأخذ برضاها ويعتبر تحرش
وتحدثت الاستاذة نهى محريز من شبكة المراة لدعم المراة تتحدث عن التحرش الجنسي من منظور اجتماعي وركزت على انواع التحرش وموقع حدوث التحرش واشارت الى ان التحرش يقع في كل مكان وأي زمان واشارت الى الإحصاءات الخاصة بدراسة التحرش التي أعدتها اللجنة الوطنية وان اكثر نوع من التحرش التحرش الايمائي ٨٩،١٪؜ وان التحرش غير مرتبط باللباس وحسب الدراسة ٣٤٪؜ من اللباس الطويل تعرضن لنوع من انواع التحرش
المستشارة الاسرية عبير بني طه تتحدث حول اليات حماية المتحرش بهن والطرق التي يجب اتباعها في مجابهة هذه الظاهرة وضرورة الإفصاح وعدم الصمت ويجب إظهار قوة الشخصية لان المتحرش لديه خوف وشخصيته ضعيفة
الدكتور حسان ابو عرقوب من دائرة الافتاء العام يتحدث حول المنظور الديني تجاه ظاهرة التحرش الجنسي وأشار الى ان ممارس التحرش يعاني من مرض ويجب غض البصر لان النظرة تؤدي الى الوقوع في الفواحش.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.