فوز قاري تاريخي لبرشلونة في “مسرح الاحلام”

0 50
الملف الإخباري : حقق نادي برشلونة الإسباني أول فوز في ملعب “أولد ترافورد”، معقل مانشستر يونايتد الإنجليزي بتغلّبه عليه بهدف دون رد، في في القمة التي جرت مساء الأربعاء، في إطار ذهاب دور الثمانية من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.
ويكفي برشلونة التعادل بأي نتيجة من أجل ضمان العبور إلى “المربع الذهبي”، فيما أصبح اليونايتد مطالباً بالفوز بثنائية نظيفة في ملعب “كامب نو”، في لقاء الإياب، المقرر إقامته، الثلاثاء المقبل، إذا ما أراد مواصلة مشواره في البطولة القارية.
فرض برشلونة سيطرته منذ صافرة البداية، مستغلاً أسلوبه المعروف بـ”تيكي تاكا”، ليترجم ذلك عملياً بهدف التقدم بالدقيقة الـ12 حين حوّل الأوروغوياني لويس سواريز عرضية زميله الأرجنتيني ليونيل ميسي برأسه في الشباك
ولم يحتسب الحكم الهدف بداعي التسلل، قبل أن يؤكد صحته عقب الاستعانة بـ”تقنية الفيديو”، كما احُتسب الهدف باسم الظهير الأيسر لمانشستر يونايتد لوك شو خطأً بمرمى فريقه.
ونزف “البرغوث” الأرجنتيني دماً إثر تدخل عنيف من مدافع “الشياطين الحُمر”، كريس سمولينغ، لتتوقف المباراة للحظات لإسعاف اللاعب.
وفي الدقيقة الـ40، أهدر المدافع البرتغالي ديوغو دالوت فرصة ثمينة لتعديل الكفة لـ”أصحاب الأرض والجمهور”، بعدما فشل في وضع الكرة بالشباك إثر عرضية مثالية من المهاجم ماركوس راشفورد.
ودخل اليونايتد الشوط الثاني من اللقاء بغية تعديل النتيجة، ونجح في فرض سيطرته، لكن دفاع برشلونة بقيادة جيرارد بيكيه وقف عائقاً أمام هجمات “الشياطين الحُمر”.
ومع الضغط الإنجليزي، اضطر المدرب الإسباني إرنستو فالفيردي للدفع بالثنائي سيرجي روبرتو والتشيلي أرتورو فيدال للسيطرة على منتصف الميدان، وتشكيل حاجز دفاعي متقدم أمام هجوم اليونايتد.
وتسابق لاعبو الفريقين على إهدار الفرص أمام الحارسين الإسباني دي خيا والألماني تير شتيغن، لتنتهي المواجهة الأولى بينهما بفوز كتالوني غير مطمئن (1-0).
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.