الخدمات الطبية الملكية تنهي معاناة طفل عراقي

0 57
الملف الإخباري : أنهت الخدمات الطبية الملكية معاناة الطفل العراقي عبدالرحمن ” 6 ” سنوات بعد ان انعزل عن مدرسته ومجتمعه لمدة سنتين بسبب مرض جلدي في فروة راسه، أدى أيضاً لعدم قدرة أهله على استقبال الأقارب والضيوف في المنزل لما ترتب على طفلهم من مضاعفات لهذا المرض وما نتج عنه من حالة نفسية سيئة لمحاولتهم المتكررة لعلاجه داخل وخارج الأردن دون فائدة.
وبعد اللجوء للخدمات الطبية الملكية لانهاء معاناته وعودته لممارسة حياته الطبيعية، لثقتهم بخبرات اطبائها وسمعتها الطبية على المستويين المحلي و العالمي.
وقال رئيس دائرة قسم الجلدية في الخدمات الطبية الملكية العميد الطبيب حسين عضيبات انه تبين بعد عمل الفحوصات الطبية اللازمة وأخذ مسحة من رأس عبد الرحمن انه مصاب بالتهاب فطري حاد في فروة الرأس ،أدى إلى سقوط شعره وظهور التهابات بكتيرية متقيحة ورائحة نتنة لرأسه،.
واضاف العضيبات ان هذه الفطريات تنتج من اللعب الحيوانات و التواجد الدائم معها، وتم إعطائه العلاجات اللازمة من أجل علاج الالتهابات وإعادة الشعر لوضعه الطبيعي وتخفيـف الندب .
وأكد عضيبات على أنه بعد اسبوعين من بداية العلاج ظهرت التغيرات الإيجابية وعلامات التحسن على الطفل من نمو خفيف للشعر واختفاء تدريجي للندب.
وبعد إكمال شهر من التعليمات العلاجية وإرشادات الطبية بدأ الطفل بالتعافي واستعادة حياته الطبيعية وعودته الى المدرسة مع استمراره بالمراجعات الدورية للتأكد تماماً من عدم عودة المرض بشكل نهائي .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.