البحوث الزراعية يختتم دورة تدريبية في الأغوار الشمالية

0 49
الملف الإخباري : اختتم المركز الوطني للبحوث الزراعية دورة تدريبية حول “الممارسات الزراعية الجيدة وتقانات ما بعد الحصاد ” لمزارعي الأغوار الشمالية وذلك في إطار الأنشطة التي ينفذها مشروع “الاستدامة المائية والقدرة التنافسية للأعمال الزراعية في وادي الأردن ضمن برنامج زيادة مرونة المجتمعات الفقيرة والهشة لتأثيرات تغير المناخ في الأردن من خلال تطبيق مشاريع ابتكارية في المياه والزراعة دعماً للتكيف مع التغير المناخي” والمنفذ بالتعاون مع وزارة التخطيط والتعاون الدولي.
و تعتبر هذه الدورة ذات أهمية قصوى في تعريف المزارعين بالكيفية التي ينبغي عليهم اتباعها للتقليل من فاقد ما بعد الحصاد وللتعريف بالممارسات الزراعية الجيدة، ويأتي ذلك من خلال تنفيذ توصيات دراسة الاحتياجات التدريبية للمزارعين في غور الأردن التي عقدها المركز ضمن أنشطة الدعم الفني لهم.
وأشارالمهندس هاني النعيمي مدير مركز ديرعلا للبحوث الزراعية إلى أهمية دور المركز و المحطات البحثية التابعة له في وادي الأردن لخدمة أغراض البحث لافتا إلى توجيهات عطوفة المدير العام بتكثيف الجهود البحثية في الأغوار للنهوض بالقطاع الزراعي و للتكيف مع التغيرات المناخية.
وبينت الدكتورة مسنات الحياري، مدير مديرية بحوث الدراسات الاقتصادية والاجتماعية ومنسق المشروع أنه جاء عقد هذه الدورة التدريبية بهدف زيادة وعي المزارعين بالممارسات الزراعية الجيدة وتقانات ما بعد الحصاد كما تمت مناقشة مواضيع مختلفة تهم المزارعين مثل العيوب الفسيولوجية وأهمية تشكيل التجمعات الإنتاجية والحصول على تراخيص الزراعة العضوية من خلال مؤسسة المواصفات والمقاييس؛ وطرق تصنيع الأسمدة العضوية كما بينت الحياري أنه سيتم توزيع خلاطات تصنيع السماد العضوي (الكمبوست) في الأغوار الشمالية على المزارعين المشتركين في محور المحاصيل الاستوائية، بعد تدريبهم على تصنيع الأسمدة العضوية للاستفادة من مخلفات المزرعة في سبيل تعزيز التوجه لإنتاج منتجات عضوية قابلة للتسويق داخلياً وخارجياً.
كما بينت الدكتورة مسنات الحياري أن هذه الدورات تعقد بهدف توعية المزارعين بالتغيرات المناخية وتحسين نوعية المنتجات وتقليل فاقد ما بعد الحصاد الذي يصل إلى ٤٠% في بعض المحاصيل لذلك يجب على المزارعين الاهتمام بتقنيات ما يعد الحصاد خلال سلاسل القيمة للوصول إلى منتجات ذات نوعية منافسة ولتحقيق اهداف التنمية المستدامة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.