ممدوح النعيم يكتب: الإرهاب البيئي الذي يمارس ضد الغابات والمناطق ذات الطبيعة الخلابة

0 116
الإرهاب البيئي الذي يمارس ضد الغابات والمناطق ذات الطبيعة الخلابة أمر لم تعد مقولة الصدمه مقبولة في تحليل الأسباب التي تؤدي إلى اشتعال النيران
لقد بات الأمر أقرب ما يكون إلى عملية إرهابية منظمة يقف ورائها أشخاص يمارسون نوع جديد من الإرهاب بقصد جر الناس والهاء مؤسسات الدولة بإشعال النيران هنا وهناك .
في غابة وزارة الزراعه على طريق العارضة أتت النيران على الحديقة مرتين خلال نفس الأسبوع وانطلقت النيران من موقع لا يمكن القول أنه اشتعال ناجم عن عقب سيجارة انه فعل فاعل دون أدنى ذرة شك بذلك اضافة الى النيران التي أتت على موقع سياحي منطقة التلال السبعة من لواء الكورة كل هذه الحرائق التي تتزامن مع فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة خلفها من يستغل كل هذه الظروف لغاية في نفس الشيطان.
مطلوب من وزارة الزراعة
تعيين عدد كاف من العمال بصفة مراقب حراج على الاقل من خلال مخصصات المشاريع خلال فصل الصيف على الأقل
تكثيف دوريات الرقابة الراجلة والمسيرة المزودة بأجهزة اتصال مربوطة مع الدفاع المدني
توزيع صهاريج المياه في المواقع ذات الأهمية الحرجية
التنسيق مع البلديات وان تكون هناك غرفة عمليات مشتركه تضم البلديات مديريات الزراعه الدفاع المدني الأمن العام ومن يتطوع من مؤسسات المجتمع المدني.

 

الصحفي: ممدوح النعيم
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.