برلمانيات

“العمل الإسلامي” يرفض قرار تشميع فرعه بإربد

رفضت قيادة حزب جبهة العمل الإسلامي قرار محافظ إربد تشميع مقر فرع الحزب في منطقة إربد الأولى الكائن في المجمع الإسلامي بعد قرار سابق له بتسليم المبنى الذي يضم مقر جماعة الإخوان المسلمين في إربد إلى جمعية جماعة الإخوان المسلمين المرخصة حديثاً حيث يواصل أعضاء الحزب بحضور المكتب التنفيذي اعتصامهم داخل مقر الفرع رفضاً لتسليمه.

وكانت قوة أمنية برئاسة نائب محافظة إربد داهمت مقر فرع حزب جبهة العمل الإسلامي في إربد الأولى بدعوى وجود قرار من المحافظ بتشميع مقر الفرع جنوب مدينة اربد بالشمع الأحمر وان تلجأ الاطراف الى القضاء لحل النزاع ، وذلك خلال لقاء عقدته الهيئة العامة للحزب بحضور الامين العام للحزب محمد الزيود و اعضاء المكتب التنفيذي للحزب حيث رفض أعضاء الحزب مغادرته واعلنوا اعتصام في مقرهم وعقد هيئة عامة مفتوحة، مطالبين “اصحاب القرار العقلاء التدخل لإيقاف هذه المجزرة والاجرام القانوني” .

ورفضت ادارة الحزب تسليم المقر؛ كونه مستأجراً بعقد رسمي مصدق، معتبرين هذا الاجراء مخالف للقانون والدستور “ويمثل اعتداء صارخاً على الحريات؛ كونه اقتحاماً لمقار حزب محصن بالقانون ويمنع دخوله الا بقرار قضائي قطعي”.

وأكد الناطق الإعلامي للحزب المهندس مراد العضايلة رفض الحزب تسليم مقر الفرع إلا بقرار قضائي، مشيراً إلى أن قرار إغلاقه مخالف للقانون؛ كون المقر يعود لحزب سياسي مرخص بموجب القانون الذي ينص على أن مقار الأحزاب وممتلكاتها مصونة ولا يجوز الاعتداء عليها.

وفيما أشار نائب الأمين العام للحزب نعيم الخصاونة إلى أن قرار محافظ إربد جاء بعد مفاوضات جرت صباح السبت بين قيادة الحزب ونائب المحافظ الذي طلب منهم تسليم المقر غير انهم رفضوا الطلب كون الحزب لديه عقد ايجار قانوني ينتهي في 2020 ولا يحق لأي جهة اخلائهم دون قرار قضائي.

واضاف :” واكدت قيادة الحزب من جهتها لنائب المحافظ ان الحزب ليس طرفا في النزاع القائم مع جمعية الاخوان المرخصة حديثا وانه حزب مرخص وفق القانون”.

وتابع الخصاونة حديثه بالقول:” لكن في حال تم اجبارنا على إخلاء المبنى بالقوة، فإننا سنلتزم بسلميتنا المعهودة”.

وكان حزب جبهة العمل الإسلامي فرع إربد الأول دعا أعضائه وهيئته العامة لجلسة طارئة اليوم احتجاجاً على ما قرار محافظ اربد رضوان العتوم تسليم “المجمع الإسلامي” الذي يضم مقر فرع حزب جبهة العمل الإسلامي في اربد الأولى ومقر شعبة جناعة الإخوان المسلمين ، إلى جمعية الإخوان المسلمين حديثة الترخيص وطلبه من القائمين على المبنى الواقع جنوب مدينة اربد تسليمه بالكامل، مما اعتبره الحزب تجاوزاً للقضاء في ظل تسجيل قضية في المحكمة حول ملكية المبنى ولا زالت منظورة ولم يتم الحكم بها.

Geplaatst door ‎حزب جبهة العمل الإسلامي – إربد‎ op Zaterdag 23 september 2017

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق