الإضراب يضرب الإقتصاد … بقلم حسن ابوهنيه

0 457
الملف الإخباري : يدخل إضراب المعلمين يومه السابع دون بوادر للحل من النقابة والحكومة على حد سوآء.. ويضرب معه مئات الآف من الطلبة الذين استكملوا عطلتهم الصيفية بينما داوم البعض على استحياء وانتظمت الدراسة في بعض صفوف الإناث وضمن حدود ضيقة..
ولكن الأزمة تبدو إقتصادية في نظري أكثر مما تبدو عليه.. فكثير من المصالح تعطلت نتيجة هذا الإضراب الذي ربما لم يحسب البعض له حسابه الصحيح والعميق..
فهل خسر الإقتصاد في أسبوع ما يوازي زيادة المعلم التي يطالبون بها وهل توقف عدد يقترب من المليوني طالب عن الذهاب إلى مدارسهم لم يحدث خللا في المواصلات وركودا في حركات البيع والشراء وبعض الأعمال المرتبطة بنقل الطلاب وتغذيتهم ولباسهم ومستلزمات دراستهم..
ألم نشهد ركودا في حركة المواصلات العامة والخاصة وفي ظل عطلة الجامعات وشكوى الكثير الكثير من البقالات والمقاهي والأكشاك والباعة المتجولين وخادمي المقاصف المدرسية وخلو العديد من أسواق الملابس والأحذية من الزبائن الطلاب..
أسبوع من الإضراب يكبد خسائر كبيرة على ما أظن ولست خبيرا إقتصاديا ولكني أفهم كما يفهم الكثيرون بأن بقاء هذا العدد الكبير من الطلبة في بيوتهم يخلق ركودا في كل شيء فهم يمثلون خمس سكان الأردن والأردن بحاجة لهم لكي ينتشروا صباحاً ومساء لتحريك عجلة اقتصاد بات معدنها بحاجة لتزييت وصيانة وبات الأمر ضروريا لعمل ترصيص لها وميزان استيرنج.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.