مقتل شخص خلال احتجاجات على زيادة أسعار الوقود في إيران

0 50
الملف الإخباري : قُتل مدني وأصيب عدد آخر بجروح في مدينة سيرجان الإيرانية، وفق ما أفادت وكالة الأنباء الطلابية (إيسنا) شبه الرسمية السبت، بعد يوم من اندلاع تظاهرات فيها ضد رفع أسعار البنزين.
ونقلت الوكالة عن حاكم مدينة سيرجان بالإنابة محمد محمود آبادي قوله “للأسف قتل شخص”، مضيفًا أن سبب الوفاة لم يتضح بعد.
وشهدت عدة مدن إيرانية تظاهرات شعبية منذ مساء الجمعة، غداة إعلان الحكومة المفاجئ عن زيادة كبيرة في أسعار الوقود. وتمّ الإشارة إلى أن التظاهرات كانت “كبيرة” في مدينة سيرجان وسط البلاد حيث “هاجم أشخاص مستودعا للوقود في المدينة وحاولوا إحراقه”، لكن الشرطة تدخلت لمنعهم.
وأوضحت مصادر إعلامية أن احتجاجات “متفرقة” جرت في مدن بينها مشهد وبيرجند والأهواز وعبدان وخرمشهر وماهشهر وشيراز وبندر عباس، مشيرة إلى أن الاحتجاجات اقتصرت على تعطيل حركة السير وأن التظاهرات توقفت بحلول منتصف ليل الجمعة السبت.
وكانت إيران بدأت الجمعة تقنين توزيع البنزين ورفعت أسعاره بنسبة 50 في المائة أو أكثر، في خطوة جديدة تهدف إلى خفض الدعم المكلف الذي تسبب بزيادة استهلاك الوقود وتفشي عمليات التهريب.
وأفادت الشركة الوطنية الإيرانية لتكرير وتوزيع النفط أنه سيكون على كل شخص يملك بطاقة وقود دفع 15 ألف ريال أي 13 عشر سنت لليتر لأول 60 ليترا من البنزين يتم شراؤها كل شهر. وسيُحسب كل ليتر إضافي بـ 30 ألف ريال. وكان سعر ليتر البنزين المدعوم من الدولة، يبلغ 10 آلاف ريال أي أقل من 9 سنتات.
وانتقد الإيرانيون قرار الحكومة بزيادة أسعار الوقود حيث شنوا هجوما عبر موقع التواصل “تويتر”، وتداول المغردون فيديو يوثق احتجاج المواطنين في مدينة كرج، فيما ظهر في الفيديو سيدة تدعو المواطنين لوقف سياراتهم في الطرقات أمام محطات البنزين تعبيرا عن رفض القرار، كما أظهر مقطع فيديو آخر وقفة احتجاجية لمواطنين بمدينة الأهواز في الجنوب تنديدا بالقرار.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.