مساحة لعب آمنة للأطفال في “تحفيز”

0 95
الملف الإخباري _ مي جادالله : يقضي آدم طفل الأربع سنوات معظم أوقاته بالمجيء إلى جمعية تحفيز للريادة والتطوير ليتعلم ويلعب ويمارس أنشطته من خلال مساحة اللعب التي توفر له وللعديد من الأطفال مكان ليفرغوا به طاقاتهم.
توفر لهم الجمعية العاب وأنشطة جسدية وحركية ، ومكتبة تحتوي على عديد من الكتب لتعليم الصغار الأحرف والأرقام الأساسية بالإضافة إلى وجود مجموعة من القصص المتنوعة بين يديه, وأنشطة رياضية بالإضافة لفقرات الرسم ومسايقات ترفيهية تعليمية , ووجود مسرح لتمثيل أعمال مسرحية هادفة للأطفال .
ويقدم داخل مساحة اللعب أيضا أنشطة الذكاء اللغوي والبصري والألغاز والذكاء الموسيقي والحسي والحسابي والاجتماعي التي تعزز وتبني شخصية الطفل واندماجهم وتواصلهم بطرق تفاعلية مختلفة من خلال متطوعو الجمعية , وآدم هو واحد من بين 200 طفل وأكثر مستفيدين من المكتبة وأنشطة مساحة اللعب التي تقيمها جمعية تحفيز باستمرار.
وقال أحمد شتيات رئيس الجمعية أنهم يسعون لتنمية المجتمع المحلي ومنهم الأطفال حيث يعملون على تعليم الطفل بهدف بناء شخصيته من جميع النواحي من خلال اللعب والرسم ، وتنمية الإدراك الحسي لديهم ، وتعزيز القدرة على التذكر وزيادة معلوماتهم ، وحثهم على تعلم مهارات التواصل الاجتماعية .
يذكر أن جمعية تحفيز للريادة والتطوير تنفذ عدد من الأنشطة والمبادرات والمشاريع بالشراكة مع مؤسسات محلية ودولية بهدف تحفيز وتنمية وتطوير المجتمع المحلي في مدينة اربد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.