جمعية بيت الحكمة للسرطان تحتفل بالمولد النبوي الشريف

0 131
الملف الاخباري _ مي جادالله : تحت رعاية الفاضلة مفتخر أبو الذهب ، نظمت جمعية بيت الحكمة لرعاية مرضى السرطان ممثلة برئيسها خلدون العزام و هيأتها الإدارية احتفالا دينيا بمناسبة ذكرى المولد النبي في مقر الجمعية ،قرب بلدية إربدىوبحضور مدير أوقاف اربد فضيلة الشيخ عمر الحموري والمجتمع المحلي .
رئيس الجمعية خلدون العزام رحب بالضيوف لتواجدهم في هذه المناسبة العظيمة.
وأضاف : اليوم نستلهم نسائم البشرى بمولد سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة و السلام رائحة تفوح وعطر يتنسم وأخلاق تنتشر ( إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق ) أما اسمه محمد فمن الحمد والشكر والإجلال والإكرام ولم يكن هذا الإسم موجودا في جزيرة العرب آنذاك ، قالوا يا أبا طالب : لم أسميته محمدا وهذا الإسم ليس موجودا بيننا. أجاب : سميته محمدا رجاء أن يحمد في أهل السماء والأرض.
وأضاف العزام في صفات خير الأنام كلامه درر وصوته شهد وله بصمات في بناء الأجيال ونشر الفكر الإسلامي على كل المنابر .
وقالت أبو الذهب : ( وإنك على خلق عظيم) هكذا خاطب رب العزة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بهذه الكليمات الطيبات ، بصاحب الخلق العظيم ، من هنا جاءت مدرسة محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، فقد رسمها سبحانه وتعالى بالخلق العظيم قبل 1500 عام إلى يومنا هذا. فالمولد المبوي ليس احتفالا نتبادل به التهنئات والحلوى و المصافحة والمباركة فحسب وإنما هو منهج حياة.
وأضافت أبو الذهب دعانا بمولده إلى احترام أنفسنا وحثنا على الصدق والوفاء والإخلاص والكرم المولد النبوي دستور حياة نقتدي به ليخرجنا من الظلمات إلى النور .
وبدأ مدير أوقاف الحموري بكلمه له بتوجيه الشكر والتقدير للقائمين على هذه الجمعية الطيبة المباركة والتي تعنى بفئة غالية على قلوبنا من مجتمعنا ، تجمعنا اليوم في حب نبينا المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام كيف لا نحب الرسول وقد أرسله الله تعالى هداية للناس لإخراجهم من الظلمات إلى النور فمن وأد البنات إلى أكل الحقوق وعبادة الأصنام .
وأضاف الحموري ولد عليه الصلاة والسلام في ربيع الأول فكلمة ربيع ترتاح لها النفس فهي تأتي بعد شتاء قارص ويأتي بعده صيف حار… نعم نحتفل بذكرى مولده عليه السلام ولا نكتفي بالكلمات والمدائح وتوزيع الحلوى مع أنها محمودة وبلا حبه عليه السلام لا يستقيم إيماننا فحبه عليه السلام يتجسد في سلوكنا وكيف لا نحبه وهو شفيعنا يوم القيامة وسنحشر معه ومع الأنبياء و الصديقين ( إنا أرسلناك شاهدا و مبشرا و نذيرا) فالأحكام الشرعية نستقيها من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة ومن واجبنا أن ندافع عنه ونذب عنه أي إساءة من قبل المستهزئين. فلنعد للإقتداء بحبيبنا المصطفى عليه الصلاة و السلام .
و في الختام قدمت فرقة كلية الحصن الجامعية للإنشاد الديني باقة من أناشيدها ومدائحها النبوية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.