ندوة بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان في جمعية مكاني بينكم للمعوقين

0 141
الملف الاخباري _ سعد الزعبي : اقامة جمعية مكاني بينكم للمعوقين وبالتعاون والتنسيق مع مديرية التنمية الاجتماعية للواء الأغوار الشمالية ممثلة بمسؤولة التوعية المجتمعية اعتدال أبو الفوارس ندوة حول حقوق الإنسان.
وتتزامن إقامة هذه الندوة مع الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان والأشخاص ذوي الإعاقة وحاضر في الندوة الواعظة سناء الظهيرات من مديرية أوقاف الأغوار الشمالية التى تحدثت عن حقوق الإنسان في الإسلام اهم الحقوق التى كفلها الإسلام للإنسان ،حق الكرامة وحق التعليم وحق التملك.
وقالت الظهيرات حين شرع الإسلام حقوق الإنسان لم يقف منها عند حدود التوصيات وانما ارتقي بها إلى درجة أنه اعتبرها من الفرائض وضمن للإنسان العمل والمساواة بين الرجل والمرأة وتكافؤ الفرص وحماية الأسرة والأمهات والأطفال والحق في الغذاء والصحة والتعليم والمشاركة في الحياة الاجتماعية والسياسية ومن حقوق الإنسان التى كفلها له قانون حقوق الإنسان الحماية من التعذيب وإهانة الكرامة وحقوق الأمن والسلامه .
وبينت حق الزوجة في النفقة لها ولاولاد وغيرها من الحقوق للآباء والأمهات والجيران والمحافظة على حقوق الآخرين ، وحقوق الإنسان لايمكن انتزاعها فليس من حق أحد أن يحرم شخصا اخر من حقوقه كإنسان ولابد أن يكون التركيز في اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة على القضايا التى تخص الاشخاص ذوي الإعاقة ومناقشتها ووضع الحلول المناسبة لها .
وقال رئيس الجمعية حسن الفحيلي بعد ان رحب بالواعظه والحضور والشكر لرئيس بلدية معاذ بن جبل ساري العبادي على استضافة هذه الندوة في وحدة التنمية المجتمعية في بلدية معاذ بن جبل ممثلة بمديرها عمران المنسي الذي جهز القاعة وشارك بالندوة .
وأضاف الفحيلي بأن حقوق الإنسان لا تشتري ولاتكتسب ولاتورث فهي ببساطة ملك الناس لأنهم بشر ، فحقوق الإنسان متأصلة في كل فرد ، كي يعيش الناس بكرامة فانه يحق لهم أن يتمتعوا بالحرية والأمن وبمستويات معيشه لائقه فحقوق الإنسان غير قابلةللتجزئه ويبرز في اليوم العالمي للاشخاص ذوي الإعاقة الكثير من نجاحات أشخاص يعانون من الإعاقة وقدرتهم في التغلب على مايعانون منه وخلق فرص مناسبه لاشراكهم في المجتمع بجوانبه المختلفه وفي كل عام .
وبين الفحيلي دور وزارة التنمية الاجتماعية في الخدمات المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة والتشاركية مع الجمعيات المتخصصة بالأشخاص ذوي الإعاقة وتقديم المعينات الحركية لهم وحرصها على مشاركتهم مشاركة فاعله وكامله وغير منقوصة.
وفي نهاية الندوة شكر رئيس الجمعية الحضور من وجهاء ومخاتير وسيدات المجتمع المحلي وحضر الندوة أعضاء الجمعية من الاشخاص ذوي الإعاقة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.