تقنية وتكنولوجيا

الدراسات الاستراتيجية: 71 % من الأردنيين يستخدمون الانترنت بشكل يومي

الملف الاخباري : أظهر استطلاع للرأي اجراه مركز الدراسات الاستراتيجية – الجامعة الأردنية (نبض الشارع الأردني 10)، أن 71 بالمئة من الأردنيين يستخدمون الانترنت بشكل يومي، فيما يستخدم 83 بالمئة منهم وسائل التواصل الاجتماعي بشكل يومي.
وقال الاستطلاع، الذي أعلن المركز نتائجه صباح اليوم الثلاثاء، أن 47,4 بالمئة أفادوا بأنهم لا يتابعون المواقع الإلكترونية الإخبارية، بينما قال 38 بالمئة إنهم لا يقومون بالتحقق من صدق الأخبار التي يسمعونها، في حين يحصل 61 من المواطنين على معلوماتهم حول الأحداث التي تدور في الأردن من وسائل الإعلام المختلفة ثم الأهل فالأصدقاء.
ونفّذت دائرة استطلاعات الرأي العام والمسوح الميدانية بالدراسات الاستراتيجية، استطلاعها العاشر من ضمن سلسلة استطلاعات “المؤشّر الأردني- نبض الشارع الأردني” خلال الفترة الواقعة ما بين 9 و14 الشهر الحالي، على عينة، حجمها 1800 مستجيب، ممثلة للمجتمع الأردني ومن المحافظات كافة.
وركز موضوع استطلاع “نبض الشارع الأردني 10″، على أبرز القضايا التي تواجه الأردن محليًا، وتواجه الإقليم وتواجه المجتمع الدولي، بالإضافة إلى تركيز الاستطلاع على محددات الرأي العام الأردني، ومصادر المعلومات ومدى الثقة بها.
مصادر المعلوماتيتطرق هذا القسم إلى موضوع كيفية تشكيل الرأي العام الأردني، ومصادر معلومات المواطنين ومستوى الثقة في هذه المصادر، حيث تم سؤال المستجيبين حول مجموعة من الجهات والمصادر المختلفة التي يتلقون منها معلوماتهم حول الأحداث التي تدور في الأردن، فيما أتيح للمستجيبين اختيار أكثر من مصدر.
وأظهرت النتائج أن 61 بالمئة من المستجيبين يتلقون معلوماتهم حول الأحداث التي تدور في الأردن من وسائل الإعلام المختلفة كأحد أهم مصادر المعلومات، بينما أفاد 16 بالمئة بأنهم يتلقون المعلومات من الأهل، و10 بالمئة من الأصدقاء و5 بالمئة من محيط سكنهم (الحي/ الحارة التي يقطنونها)، و4 بالمئة عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي.
وأشارت النتائج إلى أن 48 بالمئة يعتمدون على التلفزيون للحصول على أخبار محلية متعلقة بالأردن، فيما يعتمد 36 بالمئة على “فيسبوك”، و11 بالمئة على المواقع الإخبارية الالكترونية.
وأظهر الاستطلاع أن نحو ثلث المستجيبين وبنسبة 34 بالمئة يتابعون قناة “رؤيا” في أغلب الأحيان من أجل الحصول على أخبار محلية متعلقة بالأردن، فيما يتابع ربع المستجيبين التلفزيون الأردني، ويتابع 5,3 بالمئة قناة المملكة، و4,9 بالمئة قناة الحقيقة الدولية، و4,6 بالمئة يتابعون قناة الأردن الآن، في حين أفاد 14,3 بالمئة بأنهم لا يتابعون الأخبار المحلية.
وذكر أن 26,4 بالمئة يتابعون قناة الجزيرة الإخبارية أغلب الأحيان للحصول على أخبار إقليمية (متعلقة بالشرق الأوسط)، فيما يتابع 9 بالمئة قناة رؤيا، و8 بالمئة قناة العربية، و 7,2 بالمئة التلفزيون الأردني، فيما أفاد 29,3بالمئة بأنهم لا يتابعون الأخبار المتعلقة بالمنطقة.
وأفاد 24,1 بالمئة أنهم يتابعون قناة الجزيرة الإخبارية في أغلب الأحيان من أجل الحصول على أخبار دولية متعلقة بالعالم، بينما أفاد 8 بالمئة بأنهم يتابعون العربية، و6 بالمئة يتابعون التلفزيون الأردني وقناة رؤيا، في حين أفاد 39,6 بالمئة بأنهم لا يتابعون الاخبار الدولية المتعلقة بالعالم.
الإذاعات والمواقع الإخبارية الالكترونيةأظهرت النتائج أن ثلاثة أرباع المستجيبين 73,5 بالمئة، لا يتابعون الإذاعات المحلية للحصول على أخبار محلية متعلقة بالأردن، فيما أفاد 12 بالمئة بأنهم يتابعون محطة “أمن أف أم”، و3,6 بالمئة يتابعون محطة “هلا اف ام”، و3,2 بالمئة محطة “عمان اف ام”، و 1,9 بالمئة “راديو روتانا”.
وأوضحت أن 20,8 بالمئة يتابعون موقع الوكيل الإخباري أغلب الأحيان للحصول على معلومات إخبارية متعلقة بالأردن، فيما يتابع 7,1 بالمئة “فيسبوك”، و6,3 بالمئة موقع رؤيا الاخباري، و4,3 بالمئة موقع سرايا نيوز، و3,6 بالمئة موقع خبرني الإخباري، و2,2 بالمئة موقع نبض، و1,7 بالمئة موقع عمون الإخباري، فيما أفاد 47,4 بالمئة بأنهم لا يتابعون المواقع الإلكترونية الإخبارية.
التحقق من صحة أو صدقية الأخبار ومصادر التحققتم سؤال المستجيبين عن قيامهم بالتحقق من صدقية أو صحة الأخبار التي يسمعونها، حيث أظهرت النتائج أن 60 بالمئة من المستجيبين يقومون بالتحقق من صدقية وصحة الأخبار التي يسمعونها، فيما أفاد 38 بالمئة بأنهم لا يقومون بذلك.
وعند سؤال المستجيبين حول طرق التحقق من صحة أو صدقية الأخبار التي يسمعونها، فقد أفاد 33 بالمئة بأنهم يفعلون ذلك من خلال الرجوع إلى أكثر من مصدر، بينما أفاد 13,1 بالمئة بأنهم يتأكدون من صحة الأخبار التي يسمعونها وصدقيتها إذا تم تداولها من أكثر من مصدر.
في حين أفاد 12,9 بالمئة بأنهم يقومون بسؤال الأهل والأصدقاء، و9,5 بالمئة بأنهم يتحققون من صدقية الخبر وصحته إذا تم نشره أو تداوله عن طريق مصدر حكومي رسمي.
وعند سؤال المستجيبين عن نسبة الأخبار أو المواضيع التي يصدقونها من مجمل جميع الأخبار أو المواضيع التي يسمعونها أو يعرفون عنها بشكل يومي، أظهر الاستطلاع أن 30,7 بالمئة يصدقون 50 بالمئة مما يسمعونه أو يعرفون عنه، فيما أفاد 31,7 بالمئة بأنهم يصدقون أقل من 50 بالمئة مما يسمعونه أو يعرفون عنه، وأفاد 37,6 بالمئة بأنهم يصدقون أكثر من 60 بالمئة مما يسمعونه أو يعرفون عنه بشكل يومي.
وحسب النتائج، يثق 43 بالمئة من المستجيبين بدرجة كبيرة في صحة الأخبار التي تصدر عن المؤسسات الأمنية، و 37 بالمئة بدرجة متوسطة، فيما يثق 39 بالمئة بدرجة كبيرة في صحة الأخبار التي تصدر من مصدر رسمي أو حكومي وبدرجة متوسطة 37 بالمئة، ويثق 22 بالمئة بدرجة كبيرة في صحة الأخبار التي تصدر من شيخ العشيرة أو شخص ذي منصب في العشيرة، و37 بالمئة بدرجة متوسطة.
ويثق 22 بالمئة بدرجة كبيرة في صحة الأخبار التي مصدرها شيخ المسجد / الإمام، و 42 بالمئة بدرجة متوسطة، فيما يثق 18 بالمئة بدرجة كبيرة في صحة الأخبار التي مصدرها محطات التلفاز المحلية، و57 بالمئة بدرجة متوسطة .
في المقابل جاء مستوى الثقة في صحة الأخبار التي يسمعها أو يقرأها المستجيبون من تصريحات الأحزاب السياسية، و”تويتر”، و”فيسبوك”، والنشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، ومواقع الأخبار الإلكترونية في المراتب الأخيرة.
وأظهرت النتائج أن ربع المستجيبين فقط يعرفون عن منصة “حقك تعرف” الالكترونية التي أطلقتها الحكومة في شهر تشرين الثاني 2018، فيما أفاد 8 بالمئة فقط بأنهم يعرفون عن منصة “أكيد” – مرصد مصداقية الإعلام الأردني، الإلكترونية التي أطلقها معهد الإعلام الأردني في العام 2016.
وأوضح الاستطلاع أن 71 بالمئة من المستجيبين يستخدمون الانترنت بشكل يومي، فيما يستخدمه من خمسة إلى ستة أيام في الأسبوع 5 بالمئة، ويستخدمه من ثلاثة إلى أربعة أيام في الأسبوع 5 بالمئة، فيما أفاد 15 بالمئة بأنهم لا يستخدمون الانترنت.
وتابع أن من أولئك الذين يستخدمون الانترنت، يستخدم 83 بالمئة وسائل التواصل الاجتماعي بشكل يومي، فيما يستخدمها من خمسة إلى ستة أيام في الأسبوع 5 بالمئة، ويستخدمها من ثلاثة إلى أربعة أيام في الأسبوع 5 بالمئة أيضًا.
وأشار الاستطلاع إلى أن الغالبية العظمى 89 بالمئة من مستخدمي الانترنت يستخدمونه باللغة العربية، بينما 9 بالمئة يستخدمونه باللغة الإنجليزية.
أبرز القضايا التي تواجه المجتمع المحلي، والإقليمي والدوليأظهرت النتائج أن قضية الفساد احتلت المرتبة الأولى بنسبة 33 بالمئة كأهم قضية تواجه الأردن اليوم، تليها مشكلة الفقر 25 بالمئة، ومن ثم البطالة 23 بالمئة، واخيراً ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة 18 بالمئة.
وتم إعطاء المستجيبين أربع قضايا ليختار منها واحدة كأهم قضية تواجه الإقليم اليوم، إذ أظهرت النتائج أن القدس والقضية الفلسطينية احتلت المرتبة الأولى بنسبة 44 بالمئة، تلتها مشكلة الأزمات والحروب التي تواجه المنطقة 23 بالمئة، ومن ثم قضية اللاجئين في الأردن 17 بالمئة، وأخيراً مشكلة الأمن والأمان في المنطقة 14 بالمئة.
وعلى الصعيد الدولي، جاءت قضية القدس والقضية الفلسطينية وصفقة القرن في المرتبة الأولى 43,3 بالمئة، فمشكلة الحروب والنزاعات وعدم الاستقرار 22،4 بالمئة، ومن ثم تأتي مشكلة الأوضاع الاقتصادية الصعبة 8،4بالمئة.
— (بترا)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق