منوعات

فريق “لواؤنا في عيوننا” يفتتح مبادرته الزراعية برعاية رسمية واسعة 

الملف الاخباري – بلال الشبول : افتتح فريق لواؤنا في عيوننا، اليوم، مبادرته الزراعية التي تم اطلاقها بالتعاون مع متصرفية لواء الوسطية ومديرية الزراعة وبلدية الوسطية ومديرية التربية والتعليم للواءي الطيبة والوسطية، والتي جاءت احتفالا بالقرار الملكي بعودة السيادة الأردنية على أراضي الباقورة والغمر بعد ربع قرن من العمل بملحقيها والذي تم إنهاء العمل به بقرار من جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين في تشرين الثاني المنصرم، حيث حضيت المبادرة بمشاركة رسمية واسعة إضافة لممثلين عن المؤسسات المحلية والجمعيات ووجهاء العشائر وممثلين عن المجالس المحلية في اللواء.
ورحبت مديرة المدرسة إيناس مطالقة بالحضور معربة عن فخرها بإطلاق هذه المبادرة من مدرستها التي تحتاج لها بشكل كبير بسبب طبيعة المنطقة الحرجية والتي تؤثر على السلامة العامة للطلبة، مثمنة جهود القائمين على المبادرة من كافة المؤسسات المشاركة،د.
 ورحب مدير التربية والتعليم للوائي الطيبة والوسطية الدكتور عثمان بني يونس بممثلي المؤسسات والمجتمع المحلي واللجان الشعبية مشيرا أن هذا النشاط ينبثق عن خطة وزارة التربية والتعليم ورسالتها التربوية، وقال أن هذا النشاط ليس النشاط الأول الذي ينظمه فريق لواؤنا في عيوننا، فهو نشاط جاء عقب اليوم الطبي الذي نظمه قبل أسبوعين والذي كان له الأثر الأروع في تقديم خدمة صحية كبيرة للمجتمع، مؤكدا أن وزارة التربية والتعليم لن تتوانى في اطلاق المبادرات التي تصب في المصلحة العامة ودعمها من خلال شركائها الاستراتيجيين لتقديم الخدمة لهذا الوطن، وتأمين أعلى درجات السلامة العامة لأبنائنا الطلبة.
وثمن نائب متصرف لواء الوسطية لؤي البطاينة المبادرة لما لها من أثر إيجابي في تأمين السلامة العامة للمعلمين والطلبة، كما أشاد بالموقف الملكي بإيقاف العمل بملحقي الباقورة والغمر وإعادة السيادة الأردنية على أراضيها والذي كان له أعظم الأثر في نفوس الأردنيين، مؤكدا على دعم المتصرفية المطلق لكل مبادرة تصب في مصلحة اللواء.
 بدوره تحدث رئيس بلدية الوسطية رفيق عواودة حول خطة البلدية المرتكزة على مد يد التعاون مع كافة المؤسسات المحلية للارتقاء في اللواء وتذليل كل صعب لتقديم أعلى درجات الخدمة لأبنائه.
وتحدث أيضا مدير زراعة الوسطية الدكتور جعفر عبيدات حول أهمية فتح باب الشراكات المجتمعية للحفاظ على طبيعة هذا اللواء والذي يتطلب تعاضد كافة الأطراف المجتمعية من خلال حملات توعوية للطلبة والمجتمع المحلي بما يخدم المصلحة العامة.
وأكد المنسق العام لفريق “لواؤنا في عيوننا” الأستاذ جهاد مهيدات أن هذه المبادرة لم تكن الأولى ولن تكون الأخيرة، مشيدا بدور رئيس شعبة الحراج في مديرية زراعة الوسطية المهندس سالم الخصاونة الذي كانت له البصمة الأبرز في إنجاح المبادرة إضافة لبلدية الوسطية التي قدمت أعلى درجات الدعم بالآيات والعمالة والتي سهلت اطلاقها وأمن كوادرها.
وشارك في الافتتاح أيضا رئيس مركز أمن الوسطية الرائد أسامة العدوان ورئيس الدفاع المدني النقيب حمزة السميرات ورؤساء الأقسام في مديرية التربية والتعليم.
يشار أن المبادرة تتضمن تهذيب وتقليم الأشجار داخغد مدارس الوسطية وإزالة الأشجار الجافة والتي تشكل خطرا على السلامة العامة، وتنظيم الحدائق المدرسية من خلال منسق حدائق مختص بهذا المجال مما سيوفر بيئة مدرسية آمنة وجاذبة، وبدأت اليوم من مدرسة حوفا الأساسية المختلطة وستشمل كافة مدارس لواء الوسطية بأذن الله تعالى.
حمى الله تعالى الأردن أرضا وشعبا في ظل القيادة الأردنية الهاشمية الرشيدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق