اخبار الاردن

مبادرة اشارك مدارس تساهم في تسييج قناة الملك عبدالله

 

    • الملف الإخباري؛   تمثل قناة الغور خطرا على حياة الكثيرين من أبناء الاغوارالقاطنين بالقرب منها وتنوعت إعمار حالات الغرق التي طالت الكبار والصغار كما طالت الزوار نتيجة قيامهم بالسباحة داخل القناة التي يصل عمقها إلى ما يقارب من خمسة أمتار اعدت منذ ما يقارب الستة عقود لغايات تزويد الاراضي الزراعية بمياه الري. فهي بالاصل معدة لغايات الري وليس السباحة، لكن افتقار المنطقة إلى حدائق عامة ومتنزهات اضافة الى ارتفاع درجات الحرارة صيفا في الاغوار دفع العديد إلى التوجه للسباحة بالقناه مما أدى إلى حدوث حالات غرق ووفاة،ونظرا لزيادة إعداد حالات الغرق كان لابد من وقفة تحذر من خطورة الوضع وتساهم في إنقاذ حياة الناس،ولكون طلبة المدارس هم الأكثر عرضة لخطر الغرق في القناة لأسباب أهمها وقوع العديد من التجمعات السكنيه بمحاذاة القناة ووقوع عدد من المدارس بالقرب من مجرى القناه،هذا دفع بعدد من مدارس لواء ديرعلا وخاصة مدارس منطقة ضرار بن الأزور إلى إطلاق مبادرة
    • فرسانها طلبة مدرسة ضرار الثانوية للبنين كما يوضح ذلك المشرف على المبادرة المعلم ناصر الشطي ” تم اشراك المدرسة عن طريق مديرية التربية قسم النشاطات بمبادرة تتبع للمعهد الديمقراطي الوطني بالتعاون مع USAID لتمكين الطلبه قبل عام تقريبا ، من أجل حل مشكلاتهم المدرسية ومشاكل المجتمع المحلي بقصد التدريب واقامة مشاريع ناجحة على ارض الواقع وتم اتباع الخطوات العلمية لتحديد المشكلة وطريقة الحل ووقع الاختيار على مشكلة قناة الغور الشرقية التي تقع امام مدرسة ضرار الثانوية وخولة الثانوية والخنساء الاساسية بعد إجماع المدارس الثلاث على اهمية المشكلة المتمثلة بعدم وجود سياج حول القناة بسبب تعرضه للسرقة والتخريب بالإضافة الى افتقاد جسر العبور لمعايير السلامة العامة وتاريخه القديم وخطورة وجوده مما يعرض طلبة المدارس للغرق والوفاة خاصة بتعرض اطفال للغرق من نفس المجتمع المحلي على مدار العام الامر الذي احزننا كمعلمين اصحاب رسالة وكطلبة وتم بناء عليه وضع حلول تتمثل بوضع سياج وازالة الجسر واستبداله بجديد مع مراعاة اسس السلامة العامة”
    • يضيف المعلم ناصر الشطي ” بعد ذلك قمنا بالتوجه مع الطلبة الى مديرية التربية ورئيس قسم النشاطات للقاء عطوفة المدير لوضعه بالصورة وخطورة الوضع الراهن حيث أبدى مدير التربيه كل تعاون مشجعا المبادرة مبديا  استعداده للوقوف معنا للنهاية وعلى اثر تلك الزيارة تم تنظيم زيارة للمبادرة لعطوفة متصرف لواء. ديرعلا بحضور مساعد شرطة غرب البلقاء واستعدوا للتعاون واعجبوا بقوة الطلبة بالطرح وانتمائهم لمدرستهم وحبهم للعطاء وعليه تم عقد اجتماع للجنة السلامة العامة بحضور ممثلي عن سلطة وادي الاردن ومدراء الدوائر والمركز الامني والدفاع المدني وبحضور المعهد الديمقراطي الوطني الذي وثق الزيارة كاملة كعمل خاص لمبادرة المدرسة تحت عنوان انا اشارك مدارس وتم استضافة لجنة السلامة لعامة بمدرسة ضرار بن الازور الثانوية للبنين وبحضور ممثلين عن الطلبة وعن المدارس الثلاثة وبحضور عطوفة مدير التربية والتعليم وتم الاتفاق بالإجماع على ضرورة وضع سياج جديد واستبدال الجسر القديم وازالته ووضع غطاء لاحد مضخات المياه بالقرب من المدرسة اشبه ما تكون بغرفة كبيرة تحت الارض مكشوفة مما يعرض الطلبة لخطر السقوط والوفاة او الكسور .
    • واستكمل فريق المبادرة عمله بدعوة سعادة النائب فضية الديات لتقديم الدعم لإكمال المبادرة التي ساعدتنا بزيارة الآمين العام لسلطة وادي الاردن وبحضور مدرسة العارضة للبنات وكانت اول زيارة من هذا النوع لمقر سلطة وادي الاردن بعمان بشهادة الامين العام سعد ابو حمور ,حيث التقى طلبة المدرسة الامين العام ودار نقاش طويل حول المشكلة واصدر امر مباشرة بخروج لجنة لزيارة المدرسة والاطلاع على الموقع واجراء اللازم باستبدال الجسر باخر جديد وبمواصفات عالية
    • ويستكمل المعلم ناصر الشطي حديثه” وكفريق عمل قمنا بجمع تبرعات لوضع شيك جديد كما تعاونت معنا سلطة المياه مشكورة وقامت بتامين الجزء الاكبر وباشرنا كمعلمين بعمل خلطات اسمنتية وتثبيت السكك الحديدية بالتعاون مع سلطة وادي الاردن ووضع السياج وسط فرحة كبيرة وسعادة من جميع فئات المجتمع المحلي والتربوي والجمعيات الخيرية ممثلة بجمعية باب الريان وتم زيارة مدرستنا من قبل رئيس البلدية مصطفى الشطي تقديرا لجهود الفريق المشارك بالمبادرة والمدرسة بحل مشكلة جوهرية حقيقية.

 

    • وتم الحمد الله ازالة الجسر القديم وتثبيت قواعد جديدة لغايات تركيب الجسر الجديد وهكذا تمكنا من الحصول على المركز الأول من بين 350 مدرسة مشاركة بحل مشكلة حقيقة كانت تشكل قلق لأولياء الامور والطلبة وتم عمل زيارة من قبل مديرية التربية وممثل نقابة المعلمين الذين اعتزوا بما حققته المدرسة من انجاز رفع اسم اللواء بين الوية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق