اخبار الاردن

بلدية اربد تطلق مشروع فرز النفايات من المصدر 

الملف الاخباري _ مي جادالله : تحت رعاية المهندس حسين بني  هاني رئيس بلدية اربد الكبرى  أطلقت بلدية اربد الكبرى مشروع  ( التحالف المتوسط المتكامل حول النفايات للمدن و المواطنين  MED -lnA  / فرز النفايات من المصدر ) بحضور هاني أبو حسان رئيس غرفة صناعة اربد ، د. هاني أبو قديس / جامعة العلوم و التكنولوجيا – شريك رئيسي في المشروع و مديرة المشروع المهندسة رهام الجمال /بلدية اربد الكبرى و عدد من رؤساء الجمعيات و أبناء المنطقة المختارة ( الرابية) من المجتمع المحلي .
وقد شمل اللقاء على كلمة ترحيبية للمهندس حسين بني هاني وكلمة  رئيس غرفة صناعة محافظة اربد هاني ابو حسان وكلمة مدير المشروع المهندسة رهام الجمّال حيث وضحت آلية العمل في كيفية البدء في فرز النفايات.
هذا وقد قدّم الدكتور هاني أبو قديس / جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية “الشريك الرئيسي في المشروع”، محاضرة حول أهمية توعية المواطنين في البدء بإعادة فرز وتدوير النفايات بدءاً من المنزل.
و يستهدف المشروع منطقة الرابية التي تم اختيارها في هذه المرحلة من المشروع من خلال أهالي الحي و البيوت السكنية و سيتم عمل دراسة اجتماعية اقتصادية للحي لاختيار الطريقة الأنسب لتطبيق الفرز من المصدر  ، و سيتم عقد ورشات توعوية تدريبية للسيدات في المرحلة الأولى لتدريبهن على فرز المواد العضوية ( المأكولات) و المواد الصلبة القابلة للفرزكل على حدة مبدئيا.  و بعد ذلك سيتم تطوير الفرز لمرحلة ثانية من عمر المشروع ( سنتين و نصف)  و الوصول لما يحفز السكان للتعاون و تطبيق الفكرة بالاستعانة بالجمعيات الموجودة بحدود المنطقة و عمل دورات متخصصة في المدارس و بالتعاون مع المؤسسات المدنية كافة بالمنطقة  .
و تحدثت الجمال عن أهمية شراكة جامعة العلوم و التكنولوجيا عن طريق تحضير دراسة لبلدية اربد الكبرى و البلديات المشاركة في المشروع ( بلديتي اسبانيا و تونس)  دراسة خطة إدارة النفايات المرتبطة مع الدراسة الاجتماعية الاقتصادية و التي ستبدأ الأسبوع المقبل للخروج بأفضل النتائج.
وناشدت المهندسة الجمال أهالي المنطقة الصراحة بطرح احتياجات منطقتهم وأهمية تعاونهم لتحقيق الهدف المنشود من المشروع ، و بينت أن المشروع قد اختار منطقة سكانها دائمين لاستمرارية المشروع.
 وفي الختام تم عقد حلقة نقاشية مع الحضور للإجابة على الأسئلة المطروحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق