مقالات مختاره

هل تعلم يا دولة الرئيس أن إربد عاصمة للثقافة العربية عام ٢٠٢١

الملف الاخباري _ مي جادالله : ترجم المحامي عبد الرؤوف التل الهم الثقافي الذي يؤلم أهله و مثقفيه رغم الكفاءات المثقفة و الأدباء  باستمرار تجاهل الحكومة و وزارة الثقافة لاحتفالية و مهرجان اربد عاصمة للثقافة العربية 2021  .
كتب المحامي عبد الرؤوف التل
هل تعلم يا دولة الرئيس أن إربد عاصمة للثقافة العربية عام ٢٠٢١ ؟
 وهل تعلم يا دولة الرئيس ان حكومتكم لا يهمها ان تكون مدينه أردنية بحجم اربد عاصمة للثقافة العربية تتعامل مع الحياة بعلم ومعرفة وعقل وان الكفاءات المثقفة في اربد حاضرة الشمال تغطي الأردن والعالم العربي بالمثقفين وأصحاب الكفاءات العلمية والأدبية والثقافية والنشاطات الرياضية والأدبية والفنية مما يؤكد ان الإبداع في محافظة اربد صفه عامه لجماهير الشمال الغفيرة.
وهل يعلم دولة الرئيس ان مدينة اربد ومحافظتها التي يوجد بها مؤسسات المجتمع المدني بكل ما تعني الكلمة من معنى وان هذه المؤسسات قادره على أن تقدم مدينة اربد كعاصمة للثقافة العربية بأجمل صوره وان المثقفين فيها قادرين على الحديث بكل المجالات الثقافية والحضارية والسياسية بما يليق بالأردن بمناسبة مرور مائة عام على تأسيس الدولة الأردنية.
 لكن ما يؤسفنا ان حكومتكم التي تجيد فن التصريحات والأحاديث الصحفية غير مؤهله لان تتبنى مشروعها ثقافيا بأن تقيم احتفاليه ثقافيه ومهرجان ثقافيا لمدينه أردنية تم اختيارها بأن تكون عاصمه للثقافة العربية عام ٢٠٢١ .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق