اخبار الاردن

غوشة: الأردن والإمارات يشكلان أنموذجاً للتعاون المشترك

الملف الاخباري : أكدت وزير الدولة لتطوير الأداء المؤسسي ياسرة غوشة، أهمية التعاون الأردني الإماراتي في مجال تطوير العمل الحكومي والذي يعد نموذجاً عربياً يتجسد على أرض الواقع عملاً وجهداً مثمراً، تقطف ثماره من خلال بناء أول مركز للمسرّعات الحكومية في الأردن.
جاء ذلك خلال رعايتها اليوم الخميس افتتاح ورشة تعريفية حول “منهجية عمل المسرّعات الحكومية” التي نظمتها إدارة تطوير الأداء المؤسسي، والمخصصة للأمناء والمدراء العامين في الوزارات والدوائر الحكومية، بحضور وزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء سامي الداوود ووفد إماراتي. ودعت غوشة الأمناء والمدراء العامين الى الاستفادة من التجربة الإماراتية الريادية في مجال تطوير العمل الحكومي والذي من شأنه تسريع إنجاز المشاريع ذات الأولوية ووضعها موضع التنفيذ والتي تساهم بتحقيق رؤية الأردن 2025، وأن ينعكس ذلك على العمل بحيث يشعر المواطن الأردني والمستثمر به، من خلال تذليل العقبات والتحديات التي تقف في وجه المشروعات ذات الأولوية.
وأشادت بالتعاون المثمر والإيجابي بين حكومتي المملكة الأردنية الهاشمية ودولة الإمارات العربية المتحدة، بتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني وأخيه سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات.
من جهتها، استعرضت مساعد المدير العام للاستراتيجية والابتكار بوزارة شؤون مجلس الوزراء الإماراتية هدى الهاشمي، تجربة بلادها في هذا المضمار، معربة عن سعادتها بما قدمه الأردن من تجاوب كبير واستعداد للتعاون وبالجهود التي تبذلها الحكومة الأردنية لتطوير خدماتها المقدمة للمواطنين.
كما قدمت مدير إدارة المسرّعات في حكومة دبي الدكتورة راضية الهاشمي، عرضاً شرحت فيه آلية عمل المسرّعات واختيار التحديات من المشاريع الحكومية.
وعقد الأمناء والمدراء العامون وفرق القادة والوفد الإماراتي جلسة تم خلالها مناقشة العديد من التحديات التي تواجه وزاراتهم ودوائرهم.
وتشكل المسرّعات الحكومية منهج عمل للجهات الحكومية لتسريع الإنجازات في أربعة مجالات رئيسية هي: المؤشرات الوطنية، والسياسات، والبرامج، والخدمات، من خلال تشكيل فرق عمل تعمل تحت مظلة واحدة لاتخاذ قرارات مباشرة، وسريعة مبنية على أساليب ومنهجيات عمل مبتكرة تركز على تحقيق نتائج ريادية طموحة ذات أثر ملموس على المجتمع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق