البحوث الزراعية يعتمد ٦ اصناف من القمح والشعير

البحوث الزراعية يعتمد ٦ اصناف من القمح والشعير

0 169
الملف الاخباري : رعى وزير الزراعة المهندس إبراهيم الشحاحده ورشة إطلاق واعتماد ٦ أصناف من القمح والشعير إضافة لليوم العلمي لمديرية بحوث المحاصيل في المركز الوطني للبحوث الزراعية بحضور عدد من مزارعي الحبوب والمهتمين بالقطاع الزراعي.
وثمن الشحاحده دور  الذراع العلمي والبحثي لوزارة الزراعة المركز الوطني للبحوث الزراعية في استنباط أصناف محسنه من القمح والشعير تلائم البيئات الاردنية و التغيرات المناخية  واصفا المركز الوطني ببيت الخبرة الأردنية.
وأشار الشحاحده إلى أن وزارة الزراعةقامت بشراء  الإنتاج الزراعي من القمح والشعير  للعام الماضي والذي وصل ٣ اضعاف على الإنتاج ، حيث قامت الوزارة بشراء هذه الكميات بأعلى الأسعار تشجيعا للمزارعيين  وخدمة  للقطاع الزراعي ،لافتا إلى أن المزارع يشكل اللبنة الأساسية في القطاع الزراعي وأن المركز الوطني للبحوث الزراعية حاضنة للأمن الغذائي من خلال إجراءات إعتماد الأصناف للقمح والشعير.
وأكد مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية الدكتور نزار حداد على اعتزازه بالكوادر البحثية في المركز حيث دائب المركز منذ الستينات على   استنباط أصناف من القمح والشعير ،لافتا إلى أن التغيرات المناخية والازاحة في الموسم المطري في الأردن والتي كانت المحدد في عملية انتخاب واعتماد الاصناف الجديدة  ودفع عجلة التنمية الزراعية.
وثمن حداد دور  الشركاء المحليين الدوليين ،  المركز الدولي للبحوث الزراعية في الاراضي الجافة (ايكاردا ) ،هيئة الطاقة الذرية الاردنية ، المعهد الدولي لتحسين الذرة والقمح  (سيمت )، المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة(اكساد )  ،معهد التنوع البيولوجي الدولي والذين كان لهم دورا فاعلا في اعتماد الأصناف ودفع عجلة التنمية الزراعية ،  حيث ساهمت هذه الاصناف بزيادة الانتاج من ٢٠_٥٠% على المعدل الطبيعي ،حيث اعتمدت أصناف مرو ١،مشقر ١ ،الربه ١ من القمح، اضافة الى أصناف رمثا ١  ،مادبا ١ ،غوير ١ من الشعير .
وقدم الدكتور يحيى الشخاتره مدير مديرية بحوث المحاصيل في المركز الوطني للبحوث الزراعية موجزا عن الية الإعتماد والتي استمرت لخمسة عشر عاما في ٤٠ بيئة زراعية مختلفه حيث تم اعتماد ٦ أصناف ٣منها من القمح و٣ منها من الشعير ،مشيرا إلى أن تحل هذه الأصناف الجديدة مكان الاصناف القديمة  خلال ثلاثة سنوات .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.