منوعات

المخرج السينمائي برهان سعاده … نداءٌ الى دولةِ رئيس ِ الوزراءِ ألمقدر ،،

المخرج السينمائي برهان سعاده ... نداءٌ الى دولةِ رئيس ِ الوزراءِ ألمقدر ،،

 نداءٌ الى دولةِ رئيس ِ الوزراءِ ألمقدر ،،
 أو ليس الفنانُ الاردنيُ أحدٌ شرائح ِ هذا ألمجتمع ؟ ألم يعطي ويقدمُ الكثيرَ من أجلِ الوطن ؟ ألم يحترقْ عشقا ويذوي جسداً من أجلِ أن يضيءَ قناديل مُطفأة ويجعلُ من دمهِ زيتا لها كي تضيءَ ويبصرُ الاخرون ؟ ألم يسكبْ فيها من روحهِ الوضاءة َ ألقا ً وإبداعا ً وفخرا ً وكبرياءً كي تنيرَ دربَ السالكين ؟ ألم يقلْ فينا جلالةُ مليكـُنا الراحلِ العظيم : إن الفنَ جزءٌ من كبرياءِ الأمة ؟ فأين الدولة ُ من هذا الكبرياءِ الذي تحطمَ أو يكاد ؟ نحن يا سيدي لا نتقنُ فنَّ الرجاءَ ولا التسولِ ولم نألفْ ذلك ، فقد جُبلتْ ارواحَنا بالعزةِ والكرامة ، وفُطرتْ بالأنفةِ والكبرياءِ وقد فعلتْ بنا هذه الجائحةُ الافاعيلَ ، ومزقتنا شرَّ مُمَزق ٍ ، وقطَّعتْ بنا وبأ ُسَرِنا سُبُلَ العيش ِ وأبسط َمقوماتِ الحياة ، بعد أن توقفتْ أعمالـُنا الدرامية ، وأوصدتْ المحالُ السياحيةَ َ التي كان المطربون والعازفون يعيشون ويعيلون أسرَهُم منها… فماذا نحن فاعلونَ  ؟ وماذا أنتم فاعلون ؟ أليس هذا حقَّنا على حكومتنا أن ترحمَ ضعفُنا وهوانُنا وما نعانيه الآن ؟ لا ندعي أبدا أننا فوق أبناءِ وطنِنا ، بل هناك مثلـَنا الكثيرُ يعانون ، ونحن منهم وهم منا . ولكننا دوما ً كُنا السباقون في حملِ رايةِ الوطنِ مفتخرون به ومفاخرون ، ولم نترجلْ عن صهواتِ جيادِنا لإكمال مسيرتِنا رُغْمَ قهرِ الظروفِ وضَنَكِ العيش وبؤسِه ، لقد بدأ زيتُ قناديلَ روحِنا ألمتدفقةِ حبا وعطاءً ينضَب ، بل لقد نضبَ ولم نعدْ نقوى على الوقوف . فهل ستتركوننا نذوي ونموت ؟
 المخرج السينمائي
برهان سعاده عمان 5/4/2020

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق