منوعات

تحذير من وباء جديد أخطر من فيروس كورونا سيقضي على نصف سكان العالم

الملف الاخباري : حذر باحث من اقتراب نهاية العالم بسبب فيروس ناتج من مزارع الدجاج، والذي يمكن أن يتفوق على ضحايا فيروس كورونا المستجد ويقتل نصف سكان العالم.

وقال الدكتور مايكل جراجر، عالم التغذية، إن هناك علاقة وثيقة بين البشر والحيوانات تجعل العالم عرضة لأسوأ أنواع الأوبئة، وفقا لصحيفة “ذا صن” البريطانية.

وعلى مدار 6 أشهر، انتشر فيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء العالم متسببا في قتل أكثر من 367 ألف شخص بالعالم ، ويعتقد أنه انتقل من الخفافيش إلى البشر، إلا أن الطاعون الحقيقي لم يبدأ بعد ويمكن أن يمحو أكثر من نصف سكان العالم، وفقا لـ”مايكل”.

وأكد عالم التغذية في كتابه الجديد “كيف تنجو من جائحة”، أنه طالما هناك دواجن ستكون هناك أوبئة، وفي النهاية إما البشر وإما الدجاج، والسؤال هو متى ستأتي نهاية العالم وليس كيف.

ويدعو إلى تغيير طريقة تربية الدجاج لمنع تفشي أنفلونزا الطيور، مثلما حدث من قبل في هونج كونج عام 1997، حيث سعت الحكومة في ذلك الوقت لقتل أكثر من مليون دجاجة للقضاء على الفيروس، ولم يتم القضاء عليه نهائيا عندما تفش مرة خلال عامي 2003 و2009، كما أن المزارع الجماعية التي تعيش فيها الدجاجات في مثل هذه المساحات الضيقة التي لا يمكنها أن ترفرف بجناحيها ، وأن ارتفاع نسبة الأمونيا من فضلاتها هي بداية انتقال المرض للبشر.

وحذر “مايكل” من أن إنتاج البيض غير الطبيعي وممارسة التكاثر تحتاج إلى إنهاء، وقد لا يكون كافيًا حيث يجب كسر الرابط الفيروسي بين الدجاج والبشر في نهاية المطاف، وكلما زاد عدد الحيوانات زاد دوران عجلة الفيروس وقد تكون الجائحة القادمة والتي ستكون كارثة حقيقة مخفية في بطانة رئة الدجاج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق