منوعات

التقاليد تمنعهم الهرب من الموت

الملف الإخباري:دفعت تحذيرات شديدة من ثورة بركان على جزيرة بالي السياحية الإندونيسية، عشرات الآلاف من المواطنين إلى النزوح، لكن بعضا ممن نجوا من ثورة البركان عام 1963 رفضوا مغادرة منطقة الخطر في حين أن البعض بقي بسبب التقاليد.

وقضى شابان يخططان للزواج في أبريل من العام المقبل، الأحد في قرية غيدي، داخل المنطقة المحظورة، لحضور حفل زفاف هندوسي تقليدي يتطلب الصلاة في ضريح العائلة.

وجاء عدد من الحضور من منطقة كاليمانتان النائية على جزيرة بورنيو العملاقة، والبعض الآخر من جاوة.

ورغم المخاطر التي قد يواجهوها، أصر الحضور على عدم التفريط بالتقاليد الهندوسية القديمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق